ID Sein

إستئصال الثدي

تشمل هذه العملية الى اجتثاث الثدي بأكمله (كامل غدة الثدي، الهالة والحلمة). وغالباً ما يرتبط ذلك بأخذ عيّنة من الغدد الحارسة او الى تنظيف الغدة اللمفاوية الإبطية.

إن إستئصال الثدي إجراء ضروري في 30٪ تقريباً من سرطانات الثدي.

إن إستئصال الثدي لا يشير الى فداحة السرطان، بل الى حجمه.

يتم علاج بعض أنواع السرطانات الفتاكة (إنما صغيرة الحجم) بالعلاج المحافظ، بينما يتطلب علاج البعض الآخر من السرطانات عملية استئصال للثدي (مثل سرطانات عدوانية محدودة وواسعة الإنتشار).

في معظم الأحيان، يتم الشق بشكل منحرف وبيضاوي. نتجنب قدر الإمكان الشقوق العالية بحيث تبقى الندبة غير ظاهرة في تقويرة العنق والكتفين ونحصل بالنتيجة على ندبة مستقيمة، منحرفة قليلاً نحو الأعلى والخارج، الى جانب خسارة في بروز الثدي. يمكن ان تكون الندبة مختلفة في حالة إعادة ترميم الثدي الفوري.

عموماً، تبقى الندبة نوعاً ما ظاهرة.

استئصال الثدي

ما هو إستئصال الثدي المنعزل؟

إنه استئصال للثدي دون تنظيف إبطي أو دون عيّنات من العقد الحارسة، ويحصل بحسب المؤشرات التالية:

  • سرطان ما بين الأقنية غير الغازية.
  • معاودة السرطان بعد العلاج المحافظ .
  • إستئصال الثدي الوقائي.

ما هو إستئصال الثدي مع الحفاظ على الغشاء الجلدي ؟

تقوم هذه التقنية على الحفاظ على كامل النسيج الجلدي للثدي، باستثناء الهالة والحلمة. تتم هذه العملية في حالة إستئصال الثدي مع إعادة ترميم الثدي الفوري عندما لا يكون حجم الثدي كبير جداً. يتم الشق حول الهالة، وأحيانا مع توسع صغير جانبي لإستئصال الغدة الثديية مع الحفاظ على البشرة لإعادة ترميم الثدي.

هذه التقنية ليست مجدية لجميع أنواع السرطانات.


ما هو إستئصال الثدي مع الحفاظ على الحلمة والهالة ؟

في هذه الحالة، يتم الاحتفاظ بكامل النسيج الجلدي للثدي، بما في ذلك الهالة والحلمة. تُعتمد هذه التقنية أساساً في حالة إستئصال الثدي الوقائي. هذه الدلالات آخذة بالتطبيق مع أنواع أخرى من السرطانات. أنه، وبنتيجة الفحص النسيجي، وإذا كان السرطان قريب جدا من الهالة بحسب أخصائي تشريح الأنسجة، يمكن إجراء عملية جراحية جديدة لنزع الحلمة والهالة.