ID Sein

العلاج الكيميائي

يصيب العلاج الكيميائي الخلايا السرطانية أينما وجدت في الجسم، حتى ولو لم يتم كشفها بعد. يتم اتخاذ قرار العلاج الكيميائي في كل حالة على حدة من قبل فريق مؤلف من أخصائيي العلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة، والجراحين وأطباء الأشعة وأخصائيي التشريح الداخلي خلال الإجتماع التشاوي المتعدد التخصصات ( RCP أو الموظفين).
عادة ما يوفر العلاج الكيميائي عن طريق الحقن، وأحيانا بتناول الأقراص.

فريق مركز الثدي المتعدد التخصصات
فريق مركز الثدي المتعدد التخصصات
  • في معظم الحالات، يتم البدء بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة (العلاج الكيميائي المساعد). يوصف هذا العلاج في بعض حالات السرطان "المتسلل "، حيث تشير الإحصاءات إلى أن العلاج الكيميائي يقلل بشكل ملحوظ من خطر تكرار الورم الموضعي أو انتشاره. وتحسب هذه المخاطر على أساس بطاقة تعريف كل سرطان.
  • في بعض الإحيان، يٌقترح العلاج الكيميائي قبل الجراحة (العلاج الكيميائي المساعد بخصائص جديدة). قد يكون الغرض من وراء ذلك تقليص حجم الورم تسهيلاً للعلاج المحافظ.
  • يمكن أيضا توفير العلاج الكيميائي، قبل استئصال الثدي، في حالة التهاب الورم.
  • العلاج الكيميائي هو العلاج المفضّل لحالات انتشار المرض.

المستحدثات

يستخدم الأطباء في بعض الأحيان التحليل الجيني للورم (تحليل الجينوم) بهدف توضيح الحاجة إلى العلاج الكيميائي. لا يغطي التأمين الصحي في فرنسا هذا الاختبار لإنه لم يتم التأكد بعد من موثوقيته.